هناك العديد من أنظمة ومنتجات تبييض الأسنان بما في ذلك معاجين الأسنان المبيضة، والمواد الهلامية التي لا تستلزم وصفة طبية، والغسول، والقوالب الجاهزة، ومنتجات التبييض التي يتم الحصول عليها من طبيب الأسنان، وكذلك عمليات الليزر. ويعتبر تبييض الأسنان مثالياً للأشخاص الذين لديهم أسنان ولثة صحية وليس لديهم حشوات. ويستجيب الأفراد ذوو الأسنان الصفراء بشكلٍ أفضل. لكن هذا الإجراء التجميلي غير موصى به للجميع. اكتشف ما إذا كان تبييض الأسنان مناسباً لك، وما هي أنواعه وأدواته.
طرق تبييض الأسنان
معاجين الأسنان المبيضة
تساعد جميع معاجين الأسنان في إزالة البقع السطحية، لأنها تحتوي على مواد كاشطة خفيفة. إذ تحتوي بعض معاجين الأسنان المبيضة على مواد تلميع خفيفة أو مكوّنات كيميائية توفر فعالية إضافية في إزالة البقع السطحية دون أن تحتوي على مبيض، بل تحتوي مركّبات مثل «بيروكسيد الكارباميد» أو «بيروكسيد الهيدروجين»؛ التي تساعد على تفتيح اللون في عمق الأسنان. يمكن لمعاجين الأسنان المبيضة أن تفتح لون الأسنان بحوالي درجةٍ واحدة. وفي المقابل، فإن التبييض القوي الذي يتم بوصفة طبية، والذي يتم إجراؤه في عيادة طبيب الأسنان يمكن أن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.