يعتبر الكثيرون أن شعور الانتظار للشفاء من كسر العظام هو أحد أسوأ المشاعر التي قد يواجهها المريض، خصوصاً عندما يكون هذا الشخص رياضياً أو نشيطاً في حياته أو يعتمد عمله على الحركة، لذا يحتاج هذا الشخص لتسريع عملية الشفاء لكي يعاود أنشطته التي توقفت، ولكي تُسرّع هذه العملية يجب فهم آلية جبر الكسور والعوامل المؤثرة عليها والقيام بعدة تدابير تعزز هذه العملية. اقرأ أيضاً: قد يكون هناك ما هو أفضل من الكالسيوم للوقاية من كسور العظام الكسور العظمية أكثر شيوعاً مما سبق تشير التقديرات المنشورة في دورية أرشيف هشاشة العظام من قبل إلين هيرنلوند وزملائها عام 2013، إلى أنه بحلول…
look