مع قدوم فصل الصيف، نتطلع للنزهات والرحلات والاستمتاع بشمس البحر ورياضة الصباح المنعشة. هذه بعض الجوانب الجميلة للصيف، إلا أن هناك وجهاً آخر له، فعندما تقترب درجات الحرارة من 30 درجة مئوية أو تتجاوزها، تبدأ أجسامنا بالتعرق بسرعة. وعلى الرغم من أنها عملية طبيعية وحيوية، إلا أن الكثير من الناس يجدها مزعجة جداً. فما هي فوائد التعرق؟ وكيف نخفف التعرق المفرط المزعج في الصيف؟
ما هو التعرق؟
التعرق هو نظام تكييف طبيعي في الجسم، واستجابة حيوية من الجسم لارتفاع درجة حرارته إلى أكثر من 37 درجة مئوية، كما يحدث لدى النشاط البدني المكثف، وفي حرارة الصيف. يحاول الدماغ تنظيم درجة حرارة الجسم في الجزء المسمى بالوطاء، إذ يرسل تعليماته إلى الغدد العرقية المتوزعة في الجسم لتبدأ بالتعرق.
العرق هو السائل الذي تفرزه الغدد العرقية إلى سطح الجلد عبر المسام، ويتكون في معظمه من الماء، مع نسبة ضئيلة لا تتجاوز 1% من مواد كيميائية كالأمونيا واليوريا وبعض الأملاح والدهون. عندما تلامس قطرات العرق الهواء فإنها تتبخر، فتُسحب الحرارة اللازمة للتبخير من حرارة الجسم فيبرد.
أكثر مناطق الجسم تعرقاً هي:

الإبطان.
الوجه.
راحتا اليدين.
أخمص

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

الوسوم: الصحة،الطب