نقول إن الحامل مصابة بالسكري الحملي عندما يكون ارتفاع مستويات سكر الدم خلال الثلث الأول من الحمل ثابتاً، ونظراً لحساسية هذه الفترة من الحمل لأنها الفترة التي تتشكل فيها الأعضاء النبيلة لجسم الجنين، يتوجب ضبط السكري بالشكل الأمثل تجنباً لحدوث أي مضاعفات صحية للجنين.
وعلى الرغم من أن الإصابة تبدو مقلقة، فإنه يمكن السيطرة على السكري الحملي عن طريق تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة وحقن الإنسولين الآمن على صحة الحامل والجنين، لتصغير حجم الخطر الكامن إلى المستويات الدنيا.
أسباب حدوث السكري الحملي: هل لتناول الكثير من الحلويات دور كأحد الأسباب؟
لا يُعرف حتى الآن سبب إصابة بعض النساء بالسكري الحملي في الوقت الذي لا تُصا به أخريات، وعلى الرغم من حدوث اضطراب في مستويات الهرمونات خلال الحمل، والذي بدوره يجعل من معالجة سكر الدم بكفاءة صعباً ما يساهم في حدوث ارتفاع طفيف في سكر الدم، فإنه ليس السبب المباشر نظراً لأنه لا يرفع من مستويات السكر إلى درجة الإصابة الصريحة بالسكري.
اقرأ أيضاً: كل ما تودين معرفته عن سكري الحمل من الأعراض حتى العلاج
غالباً ما يؤدي الوزن الزائد قبل الحمل

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

الوسوم: الحمل،السكري