عندما تشعر بالوحدة، تذكر أمراً واحداً؛ كلنا نعيش في نفس المكان مع أنواع لا تحصى من الأحياء الميكروبيّة، وهذا أمر جيد، على الأقل في أغلب الحالات. يمكن أن تكون قد سمعت من قبل بـ «ميكروبيوم الأمعاء» عند البشر؛ وهو تجمّع من الأحياء الدقيقة الموجودة في في جهازنا الهضمي، ويمكن أن يؤثر على صحتنا بطرق لا تزال غامضة. تمتلك المدن ميكروبيوم أيضاً، وتشير دراسة حديثة إلى أن هذا ميكروبيوم المدن فريد للغاية، ويتغيّر تركيبه بين المدينة والأخرى.
صنّفت الدراسة -التي نشرت في 26 مايو/ آيار الماضي في دورية «سيل»- التجمّعات الميكروبية في 60 مدينة في 6 دولة مختلفة، وحلّلت ما يزيد عن 4700 عيّنة أُخذت من الحافلات ومحطّات المترو لمعرفة أنواع البكتيريا والفيروسات والبكتيريا القديمة (العتائِق أو الجراثيم العتيقة) التي تعيش فيها. يقول «كريس ماسون»؛ الباحث والمؤلّف الرئيسي للدراسة، وأستاذ مساعد في جامعة «وايل كورنيل ميديسن» في ولاية نيويورك: «ما كنا نعرفه من قبل هو أن هناك بالتأكيد آلاف الأنواع من الأحياء الدقيقة في كل مكان؛ ولكننا لم نكن نعرف مدى اختلاف الميكروبيوم بين المدن».
الأماكن التي أُخذت منها العيّنات

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

الوسوم: ميكروبيوم