وجدت دراسة سريرية من المرحلة الثانية نُشرت في دورية «ساينس ترانزيشونال ميديسن» في 9 يونيو/ حزيران الجاري، أن «أوكسيد النتروز»؛ والمعروف بين أطباء الأسنان باسم «غاز الضحك»، قد يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب عند بعض الأشخاص الذين يقاومون علاج هذا الاضطراب.
يعاني 17 مليون بالغ أميركي من الاكتئاب الذي لا تفيد العلاجات الشائعة في علاجه، ويُظهر الباحثون اهتماماً الآن في مقاربات ذات مفعول أسرع من الأدوية التقليدية؛ مثل مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية؛ والتي يمكن أن يستغرق مفعولها ما يصل إلى 6 أسابيع حتى يظهر.
يقول «بيتر ناجل»؛ المؤلّف الرئيسي للدراسة وطبيب تخدير في جامعة شيكاغو: «حتى بداية استخدام الكيتامين، لم يكن هناك أي دواء يمكن أن يخفف أعراض الاكتئاب بسرعة». وفقاً لناجل،؛ فإن الكيتامين -الذي كان معروفاً منذ زمن طويل مثل أوكسيد النتروز- يُعتبر علاجاً جديداً واعداً؛ ولكن يمكن أن يكون له آثار جانبية خطيرة؛ مثل زيادة ضغط الدم، والهلوسات والإدمان. ومثل الكيتامين، فإن أوكسيد النتروز يعطّل مستقبلاً عصبياً اسمه «إن إم دي إيه»؛ مما جعل الباحثين يعتقدون أن له آثار مضادة للاكتئاب أيضاً. وفقاً لناجل، فغاز الضحك «قد يكون أقدم دواء استخدمه البشر في الطب؛ أقدم حتى من الأسبرين». يفيد ناجل أيضاً بأن هذا الدواء
look

الوسوم: الاكتئاب