يحتفل محبو اليوغا وممارسوها باليوم العالمي لليوغا في الحادي والعشرين من شهر يونيو/حزيران كل عام. تمتد جذور هذه الممارسة القديمة والمعقدة إلى الفلسفة الهندية. بدأت اليوغا كممارسة روحانية، لكنها وجدت طريقها لتنتشر وتصبح أشبه برياضةٍ مفضلة لدى الكثيرين من أجل تحسين حالتهم النفسية والجسدية. تتضمن اليوغا تمرينات خاصة بتنظيم التنفس، والتأمل، ووضعيات معينة لتقليل التوتر والمساعدة على الاسترخاء. وكثيراَ ما يتم الترويج إلى فوائد ممارسة اليوغا المتعددة سواءً الجسدية أو النفسية. لكن رغم إجراء كثيرٍ من الأبحاث والدراسات حول فوائد اليوغا الصحية، فما زلنا في حاجة لدراسات جديدة أخرى، حيث تفتقر العديد من الدراسات السابقة  إلى الجودة، كما تتضمن عدد…
look