سلسلة «أطفال فضوليين».
ما هي فصائل الدم؟ سؤال ورد من «هيرفي»، 10 أعوام، تالاهاسي، فلوريدا.

قد يبدو الدم مثل أي سائلٍ عادي أحمر اللون، لكّن إذا نظرنا إلى قطرةٍ من الدم تحت المجهر، سترى أجساماً تطفو فيه تشبه الكرات والكعك. في الحقيقة هذه الكرات والكعك ليست سوى كريات الدم الحمراء والصفائح الدموية.
إذا نظرت عن كثبٍ أكثر، سترى أن بروزاتٍ على سطح الكريات الحمراء والصفائح الدموية عبارةٌ عن بروتيناتٍ نوعية، تُسمّى بالمستضدات، والتي يمكن أن تختلف من شخصٍ لآخر. هذه الاختلافات/المستضدات، هي من تحدد زمرة دمنا.
هل فصيلة دمك شائعة أم نادرة؟ هل تمنحك فصيلة دمك القدرة على مساعدة أي شخصٍ قد يحتاج إلى نقل الدم أم يمكنك فقط مساعدة الأشخاص الذين لديهم نفس فصيلة دمك؟ الإجابات تعتمد على المستضدات في دمك.
لغزٌ طبي
في بدايات القرن العشرين، إذا أصيب شخصٌ ما بجروجٍ وفقد الكثير من الدماء، يلجأ الأطباء حينها لنقل دمٍ إليه من متبرّعٍ آخر. لكن في بعض الحالات، تسوء حالة المريض الذي نُقل الدم إليه بدلاً من أن تتحسن، ولم يكن الأطباء حينها يدركون السبب.
يمكن أن تكون فصيلة دمك شائعة أو نادرة. هل تعلم ما هي؟
في الواقع، لم يكن الأطباء يعلمون أن الدم قد يختلف من شخصٍ لآخر في ذلك الوقت، فقد كانوا يفترضون أنّ الدم هو نفسه لدى الجميع، لذلك قاموا بإجراء تجارب عدة لمحاولة فهم ما يحدث عند نقل الدم من شخصٍ لآخر.
في إحدى التجارب، قام العالم «كارل لاندشتاينر» بخلط مكوّنات الدّم من أشخاص مختلفين في أطباقٍ مختلفة للمقارنة. وهنا كانت المفاجئة! فقد تبين له في بعض التجارب أن خلط الدماء قد يؤدي

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.