التدلّي ما بعد الولادة Postnatal Prolapse

ما هو التدلي ما بعد الولادة؟

هي حالة طبية يحدث بها تدلي (هبوط) للرحم بعد الولادة، حيث تضعف عضلات وأنسجة قاع الحوض فلا يعود بإمكانها تحمل وزن الرحم، ويمكن أن يشمل التدلي لدى النساء عدة أعضاء من الحوض، إذ تتحرك من موضعها الطبيعي في الحوض وتنتفخ في المهبل.

ما أسباب التدلي عند النساء؟

يعد الحمل والولادة من الأسباب الرئيسية لحدوث التدلي عند النساء، ويمكن لتاريخ العائلة ونمط الحياة وبعض الحالات الطبية أن تسبب التدلي أيضاً. 

هل يمكن أن يظهر التدلي بعد سنوات من الولادة؟

نعم، إذ يمكن أن يحدث التدلي بشكلٍ شائع بعد عدة سنوات من الولادة، مترافقاً مع زيادة مخاطر حدوثه بعد الولادات المتعددة، ويمكن أن يحدث في الأسابيع والأشهر التالية للولادة.

هل يمكنكِ العيش بشكلٍ طبيعي مع تدلي ما بعد الولادة؟ 

نعم، إذ لا يحتاج العديد من النساء المصابات بالتدلي إلى العلاج، لأن المشكلة لا تتداخل بشكلٍ خطير مع أنشطتهن الطبيعية، لكن يوصى عادةً بإجراء تغييرات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن وممارسة تمارين شد قاع الحوض في الحالات الخفيفة.

هل يمكن للولادات القيصرية أن تسبب حدوث التدلي ما بعد الولادة؟

نعم، حيث يعتقد العديد من النساء أن الولادة المهبلية وحدها هي السبب الوحيد للتدلي، لكن يمكن أيضاً للواتي يخضعن للعمليات القيصرية أن يُصبن بالتدلي ما بعد الولادة.

هل يمكن علاج التدلي ما بعد الولادة دون الحاجة إلى جراحة؟

نعم، لكن يمكن فقط تجنب الجراحة في الحالات الخفيفة أو المتوسطة، إذ تعود الأعضاء إلى موضعها الصحيح من تلقاء نفسها أحياناً، أو من الممكن ألّا تبتعد عن موقعها الطبيعي بشكلٍ كبير.

ما مضاعفات تدلي الرحم أثناء الحمل؟

يمكن أن تشمل أعراض تدلي الرحم أثناء الحمل ما يلي:

  • العدوى البسيطة في عنق الرحم.
  • الإجهاض التلقائي.
  • المخاض قبل الأوان.
  • وفيات الأمهات والأجنة.
  • احتباس البول الحاد.
  • التهاب المسالك البولية.

كيف يمكن تحسين حالة تدلي ما بعد الولادة؟

يمكن تحسين حالة التدلي ما بعد الولادة باتباع الطرق التالية:

  • القيام بتمارين تقوية عضلات قاع الحوض.
  • العلاج ببدائل الأستروجين.
  • ارتداء جهاز يتم إدخاله في المهبل يساعد في دفع عنق الرحم والرحم للأعلى ويثبتهما.
  • تجنب رفع الأثقال.
  • السيطرة على السعال المزمن.