الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري Human metapneumovirus

مَن اكتشف الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري؟

أُبلغ لأول مرة عن اكتشاف الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري (HMPV) في مرضى الجهاز التنفسي في هولندا من قِبل العالم فان دن هوجن عام 2001، لكن يُعتقد انه كان موجوداً قبل 50 عاماً من تاريخ اكتشافه.

ما الأنواع المختلفة من الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري؟

تُصنف الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري من جنس الفيروسات الرئوية. ووفقاً للتحاليل الجينومية، فإن هناك نمطين وراثيين للفيروس التالي لالتهاب الرئة البشري هما (A) و(B) واللذين ينقسمان تصنيفياً أيضاً إلى مجموعات فرعية (A1) و(A2) و(B1) و(B2).

كيف تُشخَّص الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري؟

لتشخيص عدوى الجهاز التنفسي الناجمة عن الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري، يأخذ الطبيب المعلومات عن تاريخ المريض الصحي، وقد يطلب الطبيب القيام باختبارات تحليلية للتأكد من نوع الفيروس وتفريقه عن الفيروسات التنفسية الأخرى.

ما الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري؟

تُدعى أيضاً فيروسات ميتابنيومية، وهي فيروسات مغلفة تحتوي على حمض نووي ريبوزي (RNA) غير مجزأ سلبي الاتجاه وحيد الجديلة، ويمكنها أن تصيب البشر والطيور.

كيف يمكن علاج الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري؟

عادةً ما تُشفى الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري من تلقاء نفسها، لذا يكون العلاج موجهاً نحو تخفيف الأعراض، وهذا يعني استخدام الأدوية المتاحة دون وصفة طبية للسيطرة على الألم والحمى مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين إلى جانب مزيلات الاحتقان.

كيف يمكن الوقاية من الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري؟

تتضمن الوقاية من الفيروسات التالية لالتهاب الرئة البشري ما يلي:

  • تغطية الأنف والفم بمنديل عند السعال أو العطس، ورمي المناديل في سلة المهملات بعد الاستخدام، وتجنب الأماكن المغلقة.
  • غسل اليدين المتكرر بالماء والصابون.
  • استخدام مطهر لليدين يحتوي على الكحول.
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.
  • محاولة تجنب الاتصال الوثيق مع المرضى.