النجوم الثنائية Binary star

ما هي النجوم الثنائية؟

يدعى أيضاً نجم ثنائي، وهما نجمان يدوران حول مركز كتلة مشترك لأنهما مرتبطان جاذبياً ببعضهما البعض، يُصنف النجم الأكثر إشراقاً رسمياً على أنه النجم الأساسي (A)، ويدعى النجم الباهت بالنجم الثانوي (B) 

ما مدى شيوع النجوم الثنائية؟

معظم النجوم في الكون تكون في أنظمة ثنائية، وقد تصل نسبتها إلى 85٪ من النجوم وتوجد بعض النجوم مترافقة في أنظمة ثلاثية أو حتى متعددة.

هل الشمس نجم ثنائي؟

كلا، شمسنا هي نجم منعزل بمفرده، ما يجعله غريباُ عن الشائع في الكون، ولكن بحسب موقع "ساينس ألرت"هناك أدلة تشير إلى أن الشمس كان لديها توأم ثنائي في الماضي، فمعظم النجوم تولد بتوأم ثنائي.

ماذا يحدث عندما تصطدم النجوم الثنائية؟

عندما تكون النجوم في مرحلة القزمة البيضاء، وهي مرحلة من مراحل موت النجوم لا تندمج الذرات الموجودة بداخلها لإعطاء طاقة، جزءاً من نظام ثنائي ويصطدم بنجم آخر من أي نوع، يحدث ما يدعى "مستعر أعظم من النوع الأول" (سوبرنوفا)، حيث يُنزع الغاز من النجم الأكبر ويشكل قرصاً تراكمياً يحيط بالقزم الأبيض.

كيف تتكون النجوم الثنائية؟

يؤدي الاضطراب داخل قلب نجم واحد كبير إلى ظهور تكتلات كثيفة متعددة، ومع الوقت تنهار هذه التكتلات بشكل مستقل، فتشكل نجوماً تدور حول بعضها بعضاً، وسبب نشوئها هو عدم استقرار الجاذبية في النجم الأكبر.

كيف يمكن التعرف على النجم الثنائي؟

من الممكن اكتشاف النجوم الثنائية باستخدام جهاز مطياف، إذ يدور النجمان حول بعضهما البعض، فينتجان طيفاً، وإذا كانت النجوم قريبة من بعضها بما يكفي، فمن الممكن رؤية خطوط طيفية مختلفة من كلا النجمين.

من اكتشف أول نظام نجمي ثنائي طيفي؟

قام عالم الفلك الإنجليزي ويليام هيرشل (1738-1822) باكتشاف أول نظام ثنائي حقيقي في القرن الثامن عشر، حيث لاحظ حركة دورانية بين زوج من النجوم، واستنتج أنهما كانا في مدار حول بعضهما البعض.

ما هي أنواع النجوم الثنائية؟

تقسم النجوم الثنائية إلى عدة أنواع أهمها:

  • الثنائيات الطيفية: ونراها عن طريق تحولات دوبلر في خطوطها الطيفية، بمقياس خاص بذلك.
  • الثنائيات المرئية: ويمكن دراستها من خلال النظر عبر التلسكوب، وإجراء الملاحظات طويلة المدى عن حركتها وحساب مداراتها.
  • كسوف الثنائيات: وتعتمد في تحديدها على القياس الضوئي، إذ يحتوي النظام الثنائي على نجم يقع في مستوى مداري يحجب النجم الآخر المرافق له بشكل دوري أو تتبادل النجوم حجبها لبعضها بحسب موقعها، فتعمل كسوفاً.
  • الثنائيات الفلكية: ونجدها عندما تظهر بعض النجوم اضطراباً أو "تذبذباً" في حركتها الصحيحة بشكل دوري، مما يرجح وجود نجم آخر مرئي، يتم اكتشافه بواسطة الوسائل الفلكية.
  • الأنواع "الغريبة": وهي النجوم الثنائية التي لا تخضع للقواعد السابقة، وتظهر آثاراً لوجود نجوم ثنائية لكن بمدارات مختلفة وشروط غير ملاحظة سابقاً.