بروميثيوم Promethium (Pm)

ما هو البروميثيوم؟

هو عنصر كيميائي معدني نادر في الجدول الدوري، ولم يتم رصده في الطبيعة على الأرض، تم تحديد هويته بواسطة كروماتوغرافيا التبادل الأيوني في أربعينيات القرن الماضي، دُعي بهذا الاسم تيمناً بشخصية بروميثيوس اليوناني الذي سرق النار من زيوس ومنحها للبشر.

متى تم اكتشاف البروميثيوم؟

تنبأ الكيميائي التشيكي بوهوسلاف براونر بوجود البروميثيوم في عام 1902، وتم الحصول على البروميثيوم من قبل العلماء جاكوب مارينسكي ولورانس جليندينين وتشارلز كوريل في عام 1944، وذلك أثناء تحليل بعض المنتجات الثانوية الناجمة عن انشطار اليورانيوم.

ما هي خصائص البروميثيوم؟

يتميز البروميثيوم بالمواصفات التالية:

  • عدده الذري: 61 
  • كتلته الذرية النسبية: 145  
  • نقطة انصهاره: 1042 درجة مئوية. 
  • نقطة غليانه: 3000 درجة مئوية. 
  • كثافته: 7.26 غرام/ سنتيمتر مكعب.
  • الدور: 6
  • المجموعة: اللانثانيدات.
  • حالته عند درجة حرارة 20 مئوية: صلبة.

ما هي استخدامات البروميثيوم؟

يُستخدم البروميثيوم في التطبيقات التالية:

  • تُستخدم معظم نظائر البروميثيوم للأغراض البحثية.
  • صناعة بطاريات أجهزة تنظيم ضربات القلب. 
  • تصنيع مصابيح الإشارة.
  • يدخل في تركيب بطاريات الصواريخ الموجهة وأجهزة الراديو. 
  • توليد الطاقة بالخلايا الشمسية.
  • مصدر للأشعة السينية والنشاط الإشعاعي في أدوات القياس.

ما هي الآثار الصحية الناجمة عن التعرض للبروميثيوم؟

لا يمتلك البروميثيوم دوراً بيولوجياً، ويعد خطيراً بسبب نشاطه الإشعاعي الشديد، حيث أظهرت التجارب التي أجريت على الحيوانات المعرضة للبروميثيوم أنه توضع على سطح عظامها ولا يمكن أن يزول البروميثيوم عنها إلا بصعوبة وبعد زمن طويل.

ما مدى وفرة البروميثيوم في الطبيعة؟

لم يتم رصد البروميثيوم في القشرة الأرضية، بينما تكاد وفرته في النظام الشمسي لا تذكر، ويوجد البروميثيوم بكميات ضئيلة كأحد نواتج اضمحلال اليورانيوم، ويمكن إنتاج البروميثيوم كمنتج لانشطار اليورانيوم. يمتلك البروميثيوم 29 نظيراً معروفاً تتراوح أعداد كتلتها من 130 إلى 158.