سرطان الغدة الدرقية Thyroid Cancer

ما هو سرطان الغدة الدرقية؟

أحد أمراض السرطان النادرة، يصيب خلايا الغدة الدرقية في الرقبة، عبر ظهور ورم خبيث فيها، يؤدي إلى زيادة نمو الخلايا التالفة بنسب مرتفعة يصعب السيطرة عليها، ما يسبب تراجع في عمل الغدة، التي تفرز بعض الهرمونات تساعد على التحكم في العديد من أنشطة الجسم، مثل التنفس وضخ الدم، وتنظيم معدَّل نبض القلب، ودرجة حرارة الجسم، ونمو أجسام الأطفال، وزيادة الطول واكتساب العضلات، والتحكم في الوزن.

أسباب الإصابة بسرطان الغدة الدرقية

عوامل الإصابة بسرطان الغدة الدرقية هي:

  • تلقي نسب مرتفعة من الإشعاع حول منطقة الرقبة، خاصةً في مرحلة الطفولة.
  • وجود حالات وراثية معينة من الوالدين.

أنواع سرطان الغدة الدرقية

يوجد العديد من أنواع سرطان الغدة الدرقية منها:

  • سرطان الغدة الدرقية الحليمي Recurrent Thyroid Cancer)): من أشهر أنواع سرطان الغدة الدرقية، ينشأ في الخلايا الجريبية، التي تنتج وتخزن الهرمونات الدرقية.
  • سرطان الغدة الدرقية النخاعي (Medullary Thyroid Cancer): ينشأ في خلايا تدعى "خلايا سي C"، المسؤولة عن إفراز هرمون "الكالسيتونين" (Calcitonin) الذي ينظم مستوى الكالسيوم في الدم.
  • سرطان الغدة الدرقية الجريبي (Follicular Thyroid Cancer): يحدث في الخلايا الجريبية في الغدة الدرقية، وغالباً ما يصيب الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 50 عاماً.
  • سرطان الغدة الدرقية الكشمي (Anaplastic Thyroid Cancer): من الأنواع النادرة لسرطان الغدة الدرقية، إذ يبدأ من الخلايا الجريبية، ويتكاثر بسرعة ومن الصعب علاجه.

أعراض سرطان الغدة الدرقية

أكثر أعراض سرطان الغدة الدرقية شيوعاً هي:

  • وجود كتلة أو تورم في جانب العنق.
  • تورم العقد الليمفاوية حول العنق.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • صوت أجش.

علاج سرطان الغدة الدرقية

يوجد ستة طرق لعلاج سرطان الغدة الدرقية هي:

  • الجراحة: العلاج الأكثر شيوعاً لسرطان الغدة الدرقية. يمكن استئصال الفص الذي يوجد فيه سرطان الغدة الدرقية، أو إزالة العقد الليمفاوية القريبة من السرطان وفحصها تحت المجهر بحثًا عن علامات السرطان، أو استئصال الغدة الدرقية شبه الكامل، باستثناء جزء صغير منها، أو استئصال الغدة الدرقية الكلي، أو فغر الرغامي، وهي عملية جراحية لإنشاء فتحة في القصبة الهوائية تساعد على التنفس.
  • العلاج الإشعاعي: استخدم أشعة سينية عالية الطاقة أو أنواع أخرى من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية أو منعها من النمو، عبر طريقتين أولهما العلاج الإشعاعي الخارجي باستخدام آلة خارج الجسم لإرسال إشعاع نحو منطقة الجسم المصابة بالسرطان، أو توجيه الإشعاع مباشرة إلى الورم أثناء الجراحة، وثانيهما العلاج الإشعاعي الداخلي باستخدام مادة مشعة مختومة في الإبر أو البذور أو الأسلاك أو القسطرة التي توضع مباشرة في السرطان أو بالقرب منه.
  • العلاج الكيميائي: استخدم عقاقير لوقف نمو الخلايا السرطانية، إما عن طريق قتل الخلايا أو منعها من الانقسام.
  • العلاج الهرموني: علاج يزيل الهرمونات أو يعيق عملها ويوقف نمو الخلايا السرطانية، عبر إعطاء الأدوية لمنع الجسم من إنتاج هرمون الغدة الدرقية.
  • العلاج الموجه: استخدام العقاقير أو المواد الأخرى لتحديد خلايا سرطانية معينة ومهاجمتها، وعادةً ما تسبب العلاجات المستهدفة ضرراً أقل للخلايا الطبيعية من العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، مثل "مثبطات التيروزين كيناز" (Tyrosine Kinase Inhibitor)، الذي يمنع نمو الأورام.
  • العلاج المناعي: يستخدم الجهاز المناعي للمريض لمحاربة السرطان، من خلال توظيف المواد التي يصنعها الجسم أو تُصنع في المختبر لتعزيز أو توجيه أو استعادة دفاعات الجسم الطبيعية ضد السرطان.

مواضيع ذات صلة: