البيئة

ظاهرة البيت الزجاجي |  The Greenhouse Effect

23 مايو 2021

ظاهرة البيت الزجاجي

يُعبَّر عن الاحتباس الحراري للأرض باسم ظاهرة البيت الزجاجي، وهي عملية طبيعية تعمل على تدفئة سطح الأرض، والمحافظة على درجة حرارتها عند حوالي 33 درجة مئوية، مما يسمح بوجود الحياة على الأرض. وسمّيت بظاهرة البيت الزجاجي تيمّناً بالبيوت الزجاجية التي تُزرع فيها بعض الخضروات والفواكه التي تحتاج إلى حرارة مرتفعة وثابتة تقريباً لتنمو في المناطق الباردة. عندما يصل الإشعاع الشمسي إلى الغلاف الجوي للأرض، ينعكس جزءً منه مرةً أخرى إلى الفضاء، وتمتص الأرض والمحيطات بقية طاقة الشمس، مما يؤدي إلى تدفئة الأرض. وتشع هذه الحرارة من الأرض باتجاه الفضاء، وهما يكمن دور الغازات الدفيئة (منها ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز والأوزون وبعض المواد الكيميائية الاصطناعية) الموجودة في الغلاف الجوي، فهي تُبقي بعض هذه الحرارة محاصرة في الغلاف الجوي، مما يحافظ على الأرض دافئة بما يكفي للحفاظ على الحياة. لكن الأنشطة البشرية مثل حرق الوقود الأحفوري والزراعة وتطهير الأراضي تزيد من كمية غازات الدفيئة المنبعثة في الغلاف الجوي، ما يحصر الحرارة الزائدة داخل الغلاف الجوي ويتسبب في ارتفاع درجة حرارة الأرض، فيما يُعرف باسم ظاهرة البيت الزجاجي.