فرط حاسة الشم Hyperosmia

ما هو فرط حاسة الشم؟

هي حالة صحية نادرة نسبياً يصبح فيها الشخص شديد الحساسية للروائح، وقد يكون السبب في ذلك وراثياً أو ناجماً عن التغييرات الهرمونية والصداع النصفي، ومن الممكن أن يؤثر فرط حاسة الشم بحاسة الذوق لأنهما حاستان مرتبطتان.

هل يعد فرط حاسة الشم حالة خطيراً؟

ليس تماماً، إذ يمكن للحالات الشديدة من فرط حاسة الشم أن تؤثر سلباً على نمط الحياة، إذ تسبب القلق والاكتئاب ومن الممكن أن تمنع الشخص من أكل أطعمة معينة أو زيارة أماكن غنية بالروائح مثل الأسواق والبحر وغيرها.

كيف يتم تشخيص فرط حاسة الشم؟

يمكن للطبيب أن يشخص حالة فرط حاسة الشم من خلال مراجعة التاريخ الصحي وإجراء فحص بدني، ويعد التنظير الداخلي للأنف الاختبار القياسي لاستبعاد الأسباب المباشرة مثل وجود كتلة أو زوائد لحمية أو التهاب يسبب هذه الظاهرة مؤقتاً.

ما آلية حدوث فرط حاسة الشم؟

ينشأ اضطراب حاسة الشم عندما تكون هناك إشارات متزايدة بشكل مفرط لأي نقطة مرحلية بين المستقبلات الشمية ومنطقة قشرة الدماغ المسؤولة عن حاسة الشم.

ما الحالات الطبية التي تسبب فرط حاسة الشم؟

قد تظهر حالة فرط حاسة الشم كعرض جانبي في الحالات التالية:

  • الحمل.
  • مرض لايم.
  • مرض الشلل الرعاشي.
  • الصرع.
  • مرض ألزهايمر.
  • التصلب المتعدد.
  • الأورام الحميدة أو الأورام في الأنف أو الجمجمة.

ما علاج حالة فرط حاسة الشم؟

يمكن أن يساعد مضغ لبان (علكة) النعناع في كبح تأثير الروائح السيئة، ويتضمن العلاج طويل الأمد لفرط حاسة الشم القيام بتحديد السبب الكامن وراء الحالة، مثل استئصال الزوائد اللحمية إن وجدت أو غيرها من الإجراءات.