لانثانوم Lanthanum (La)

ما هو اللانثانوم؟

هو عنصر كيميائي نادر من المعادن الأرضية الموجودة في الجدول الدوري، لونه فضي ويتميز بليونته وتفاعليته الشديدة، يتفاعل ببطء مع الماء ويذوب بسرعة في الأحماض المخففة ويمتلك خواصاً مغناطيسية وموصلية فائقة، يعد العنصر النموذجي لسلسلة اللانثانيدات، ومعنى اسمه “المُختبئ”.

ما هي مواصفات اللانثانوم؟

يتميز اللانثانوم بالمواصفات التالية:

  • عدده الذري: 57
  • كتلته الذرية النسبية: 138.905
  • نقطة انصهاره: 920 درجة مئوية.
  • نقطة غليانه: 3464 درجة مئوية.
  • كثافته: 6.15
  • مجموعة: اللانثانيدات.
  • الدور: 6
  • حالته عند درجة حرارة 20 مئوية: صلبة.

ما هو الاستخدام الطبي للانثانوم؟

يستخدم اللانثانوم لعلاج المصابين بأمراض الكلية لتخفيض مستويات الفوسفات في دمائهم، حيث تسبب مستويات الفوسفات الدموي العالية مشكلات في بنية العظام، ويُستخدم اللانثانوم في الأدوية الرابطة للفوسفات.

ما هي استخدامات اللانثانوم؟

يُستخدم اللانثانوم في صناعة المعدات التالية:

  • أجزاء من أجهزة التلفزيون الحديثة.
  • المصابيح الموفرة للطاقة والأنابيب الفلورية.
  • العدسات والنظارات الماصة للإشعاع.
  • زيادة مقاومة الفولاذ وقابليته للتطويع.
  • يُستخدم في مصافي البترول.
  • تلميع الزجاج.

متى تم اكتشاف اللانثانوم؟

اكتشف معدن اللانثانوم الجراح والكيميائي السويدي كارل جوستاف موساندر في عام 1839، ودُعي بالمختبئ لأنه تخفّى في خام السيريوم، ولأن فصله عن هذا الخام صعباً.

ما مدى وفرة اللانثانوم في الطبيعة؟

تبلغ وفرة اللانثانوم في قشرة الأرض نحو 34 جزءاً في المليون وزناً، بينما تُقدَّر وفرة اللانثانوم في النظام الشمسي بنحو 2 جزء في المليار وزناً، ويمتلك 31 نظيراً مشعاً بأعداد كتلة تتراوح بين 119 حتى 150.

كيف يتم استخراج اللانثانوم؟

يُستخرج اللانثانوم من خام المونازيت والباستنيسيت، وذلك باستخدام تقنيات الاستخراج المختلفة، ويتم الحصول على اللانثانوم بشكله النقي عن طريق اختزال الفلورايد بمعدن الكالسيوم .

ما هي الأطعمة التي تحتوي على اللانثانوم؟

يوجد اللانثانوم في المواد الغذائية التالية:

  • طماطم الحدائق.
  • الشبت.
  • البروكلي.
  • اللوز.

ويمكن استخدام اللانثانوم كمؤشر حيوي لاستهلاك هذه المنتجات الغذائية.

ما هي الآثار الصحية الناجمة عن التناول المفرط للانثانوم؟

قد يسبب تناول اللانثانوم الغثيان والقيء وآلام المعدة والإسهال أو الإمساك.