ما هو النوبليوم؟

هو عنصر كيميائي اصطناعي من عناصر الجدول الدوري، يُصنف من المعادن ولا يمكن تحديد لونه بسبب عدم تصنيع عدد جزيئات كافٍ منه، لكن من المتوقع أن يكون فضياً ومشابهاً في خواصه للمعادن القلوية الأرضية واليوروبيوم. دعي النوبليوم تيمناً بالعالم ألفرد نوبل الذي اخترع الديناميت ومؤسس جائزة نوبل.

متى تم اكتشاف النوبليوم؟

اكتشف العلماء الأميركيون ألبرت غيورسو وتوربيورن سيكلاند، وغلين سيبورغ، وجي آر والتون النوبليوم عام 1958 في جامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا، حيث استخدموا تقنية الارتداد المزدوج الحديثة في ذلك الوقت عن طريق المسرع الخطي للأيونات الثقيلة (HILAC)، إذ قصفوا هدفاً رقيقاً من الكوريوم بأيونات الكربون 12.

ما هي خصائص النوبليوم؟

يتسم النوبليوم بالخصائص التالية:

  • كتلته الذرية النسبية: 259
  • عدده الذري: 102
  • نقطة انصهاره: 827 درجة مئوية.
  • نقطة غليانه: مجهولة.
  • كثافته: مجهولة.
  • المجموعة: الأكتينيدات.
  • الدور: 7
  • حالته عند درجة حرارة 20 مئوية: صلبة.

هل يعد النوبليوم ضاراً بصحة البشر؟

نظراً لعدم وجود النوبليوم بشكل طبيعي في القشرة الأرضية، وعدم استقراره بالدرجة الكافية لدراسة آثاره الصحية، لا توجد دراسات توثق أضراراً مباشرة له على صحة البشر.

ما هي نتيجة تحلل النوبليوم؟

يتحلل النوبليوم إلى نظير الفيرميوم 255 من خلال تحلل ألفا، ويتحلل إلى نظير المندليفيوم 259 بالتقاط إلكترون أو من خلال الانشطار التلقائي.

ما هي استخدامات النوبليوم؟

تقتصر استخدامات النوبليوم على البحث العلمي حالياً، دون وجود تطبيقات أو مجالات أخرى موثقة أو مُصرَّح عنها