الثقب الأسود Black Hole

ما هو الثقب الأسود؟

هو مكان في الفضاء تكون الجاذبية فيه قوية جداً، لدرجة أن الضوء لا يستطيع الخروج منه.

وتكون الجاذبية بهذه القوة لأن المادة قد تم ضغطها في مساحة صغيرة للغاية، ويمكن أن ينشأ الثقب الأسود عقب موت نجمي.

هل يمكن رؤية الثقب الأسود؟

بما أن الضوء لا يمكن أن يخرج من الثقب الأسود، لذلك لا يستطيع الناس رؤية الثقوب السوداء.

فهي غير مرئية، لكن يمكن أن تساعد التلسكوبات الفضائية المزودة بأدوات خاصة في العثور على الثقوب السوداء، وهذا عن طريق مراقبة يلوك النجوم القريبة من الثقوب السوداء ومقارنتها مع النجوم الأخرى.

من هو أول من تنبأ بوجود الثقوب السوداء؟

تنبأ ألبرت أينشتاين بوجود الثقوب السوداء لأول مرة في عام 1916، بنظريته في النسبية العامة.

ومن ثم طور كارل شوارزشيلد فكرة الثقوب السوداء، بعد عام واحد فقط من نشر أينشتاين نظريته.

ما هي أنواع الثقوب لسوداء؟

هناك أربعة أنواع من الثقوب السوداء وهي : النجمية ، والمتوسطة ، والهائلة ، والمصغرة. 

كيف يتكون الثقب الأسود؟

الطريقة الأكثر شيوعاً لتكوين الثقب الأسود هي الموت النجمي. عندما تصل النجوم إلى نهاية حياتها، سوف تتضخم غالباً، وسفقد كتلتها، ثم ستبرد لتشكل ما ندعوها أقزاماً بيضاء، لكن أكبر هذه الأجسام النارية، التي لا تقل كتلتها عن 10 إلى 20 ضعف كتلة الشمس، سوف تصبح إما نجوماً نيوترونية فائقة الكثافة أو  ثقوب سوداء ذات كتلة نجمية.

ما هي الخصائص الثلاث التي يمكن قياسها للثقب الأسود؟

وفقاً للنسبية العامة، للثقب الأسود ثلاث خصائص قابلة للقياس هي: الكتلة والدوران (الزخم الزاوي) والشحنة.

ماذا سيحدث لك إن ابتلعك ثقب أسود؟

بغض النظر عن نوع الثقب الأسود الذي ستسقط فيه بعد جذبه لك، سوف تتمزق بفعل الجاذبية الشديدة. حيث لا توجد مادة (خاصة الأجسام البشرية اللحمية) يمكنها البقاء على قيد الحياة في ذلك الجو. لذلك بمجرد أن تتجاوز حافة أفق الحدث، سوف تتلاشى. 

ما هو أفق الحدث؟

هو سطح الثقب الأسود أو حدود الثقب الأسود التي لا يمكن لأي شيء أن يهرب منها. 

وأفق الحدث يمثل الحدود التي تتجاوز فيها السرعة اللازمة للهروب سرعة الضوء (أكبر سرعة معروفة في الكون)، لذلك تستطيع جاذبية الثقب الأسود أن تجتذب الضوء بالرغم من سرعته. 

متى تم تصوير أول ثقب أسود؟

في عام 2019 ، أنتج تعاون تليسكوب أفق الحدث (EHT) أول صورة على الإطلاق لثقب أسود، وكان يقع في مركز المجرة "ميسييه 87" ​​(M87) على بعد 55 مليون سنة ضوئية من الأرض. أظهرت الصورة حلقة ساطعة من الضوء ذات مركز مظلم، وهو ظل الثقب الأسود.

مقالات ذات صلة على الموقع: