اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي



تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، عذرا،أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

عذراً، هناك مشكلة في البريد الالكتروني

إغلاق

الطب

سرطان القولون والمستقيم |  Colorectal Cancer

27 نوفمبر 2021


ما هو سرطان القولون والمستقيم؟

سرطان القولون والمستقيم (Colorectal Cancer): هو أحد أمراض السرطان، تبدأ معظمها بالنمو على البطانة الداخلية للقولون أو المستقيم، كزيادات تعرف بالأورام الحميدة، والتي قد تتحول إلى خلايا سرطانية، وغالباً ما يتم تجميع سرطان القولون وسرطان المستقيم معاً لأن لديهما العديد من السمات المشتركة. معظم سرطانات القولون والمستقيم هي سرطانات غدية، تبدأ في الخلايا التي تصنع المخاط داخل القولون والمستقيم. وتشمل عدة أنواع فرعية، مثل حلقة الخاتم والمخاطي.

أسباب الإصابة بسرطان القولون والمستقيم

تزداد عوامل الإصابة بسرطان القولون والمستقيم كلما تقدم الفرد بالسن وتشمل:

  • مرض التهاب الأمعاء، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • التاريخ العائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم أو سلائل القولون والمستقيم.
  • عوامل وراثية مثل الإصابة بمتلازمة "داء البوليبات الغدي العائلي" (Familial Adenomatous Polyposis .FAP).
  • قلة النشاط البدني المنتظم.
  • اتباع نظام غذائي منخفض الألياف وعالي الدهون ومتضمن اللحوم المصنعة، ولا يحتوي على الفاكهة والخضروات.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • تناول الكحول والتدخين.

أعراض سرطان القولون والمستقيم

تشمل أعراض الإصابة بسرطان القولون والمستقيم ما يلي:

  • دم في البراز، وأحياناً نزيف شرجي.
  • الإسهال أو الإمساك أو الشعور بأن الأمعاء لا تفرغ بالكامل.
  • ألم في البطن على شكل تقلصات لا تزول، أو غازات.
  • انخفاض الوزن دون معرفة السبب.
  • الإرهاق والتعب.

علاج سرطان القولون والمستقيم

  • الجراحة عبر إجراء عملية استئصال للورم في الحالات المتقدمة، بعد وصول الورم إلى العقد الليمفاوية.
  • العلاج الإشعاعي مع العلاج الكيميائي قبل الاستئصال.

الوقاية من سرطان القولون والمستقيم

يوجد العديد من الطرق للوقاية من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم تشمل:

  • الخضوع لفحص سرطان القولون والمستقيم بشكل روتيني، بدءاً من سن 45 عام.
  • اتباع حمية ونظام غذائي صحي، منخفض الدهون الحيوانية وغني بالفواكه والخضروات والألياف والحبوب الكاملة، لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض مزمنة أخرى.
  • تناول جرعات منخفضة من الأسبرين، يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وسرطان القولون والمستقيم لدى بعض البالغين، اعتماداً على العمر وعوامل الخطر.
  • اختيارات حياة صحية، عن طريق زيادة النشاط البدني، والحد من استهلاك الكحول والتبغ.

مواضيع ذات صلة: