سرطان المثانة Bladder Cancer

ما هو سرطان المثانة؟

هو أحد أمراض السرطان الشائعة، يبدأ عندما يحدث تغيرات في الحمض النووي للخلايا في المثانة. تخبر التغييرات الخلية أن تتكاثر بسرعة وأن تستمر في الحياة عندما تموت الخلايا السليمة، ثم تشكل الخلايا غير الطبيعية ورماً يمكن أن يغزو أنسجة الجسم الطبيعية ويدمرها.

أسباب الإصابة بسرطان المثانة

أهم عوامل الإصابة بسرطان المثانة هي:

  • التدخين: التدخين هو أكبر عامل خطر للإصابة بسرطان المثانة، إذ يحتوي التبغ على مواد كيميائية مسرطنة، وإذا كان الشخص مدخناً لسنوات عديدة، فإن هذه المواد الكيميائية تنتقل إلى مجرى الدم ويتم ترشيحها عن طريق الكلى في البول. تتعرض المثانة بشكل متكرر لهذه المواد الكيميائية الضارة كونها تعمل كمخزن للبول.
  • التعرض للمواد الكيميائية: مثل "أصباغ الأنيلين" (Aniline Dyes)، "النفثيلامين" (Naphthylamine)، "أمينوبيفينيل" (Aminobiphenyl)، "زينيلامين" (Xenylamine).
  • المهن المرتبطة بالتصنيع: المهن المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة هي وظائف التصنيع التي تشمل العمل بالأصباغ، المنسوجات، المطاط، الدهانات، والبلاستيك، ودباغة الجلود. 
  • عامل وراثي جيني: وجود طفرات جينية معينة، وتغييرات غير عادية تحدث عندما تنقسم خلايا الجسم، وتاريخ عائلي للإصابة بسرطان المثانة.
  •  التهاب المثانة المزمن: قد تؤدي التهابات المسالك البولية المزمنة أو المتكررة، مثل التي قد تحدث مع الاستخدام طويل الأمد للقسطرة البولية، إلى زيادة خطر الإصابة.

أنواع سرطان المثانة

أبرز أنواع سرطان المثانة هي:

  • سرطان الظهارة البولية (Urothelial Carcinoma): كان يُطلق عليه سابقاً "سرطان الخلايا الانتقالية"، في الخلايا التي تبطن داخل المثانة. تتمدد خلايا الظهارة البولية عندما تكون المثانة ممتلئة وتتقلص عندما تكون فارغة. تبطن هذه الخلايا نفسها داخل الحالبين والإحليل.
  • سرطان حرشفية الخلايا (Squamous Cell Carcinoma): يرتبط سرطان الخلايا الحرشفية بتهيج المثانة المزمن، على سبيل المثال، من عدوى أو استخدام قسطرة بولية على المدى الطويل.
  • سرطان المثانة المتقدم أو النقيلي (Metastatic Bladder Cancer): يحدث عندما ينتشر سرطان المثانة إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أعراض سرطان المثانة

قد تتضمن أعراض سرطان المثانة ما يلي:

  • دم في البول (بيلة دموية)، مما قد يتسبب في ظهور البول باللون الأحمر الفاتح أو البني الغامق.
  • كثرة التبول.
  • حرقان وألم عند التبول.
  • ألم في الظهر.
  • آلام الحوض.

علاج سرطان المثانة

في بعض حالات سرطان المثانة، من الممكن عادةً إزالة الخلايا السرطانية مع ترك بقية المثانة سليمة. يتم ذلك باستخدام تقنية جراحية تسمى الاستئصال عبر الإحليل لورم المثانة، ويتبع ذلك جرعة من أدوية العلاج الكيميائي مباشرة في المثانة لتقليل خطر عودة السرطان.

أما في الحالات التي يكون فيها خطر التكرار أعلى، يمكن حقن دواء يعرف باسم (Bacillus Calmette-Guérin .BCG) في المثانة لتقليل خطر عودة السرطان.

مواضيع ذات صلة: