يمكنك إرسال رسائل مشفّرة باستخدام تطبيقات مثل «سيجنال»؛ لكن لا يوجد حالياً أي نظام آمن تماماً بحيث لا يمكن اختراقه تماماً. يوماً ما؛ يمكن أن يصبح التشفير أكثر أماناً بكثير بفضل الشبكات الكمومية التي تُسخّر قوانين ميكانيك الكم (الفرع الغامض من الفيزياء الذي يحكم الكون في أصغر مقاييسه) لفعل ذلك.
على الأرجح أنّك تقرأ هذه المقالة باستخدام جهاز إلكتروني يعمل في أكثر مستوياته أساسيةً بوجود بِتّات مصنوعة من ترانزستورات سيليكونيّة. في العالم اللّاكمومي؛ والذي يدعوه العلماء «العالم الكلاسيكي»، يحمل كل من هذه البتّات رقماً واحداً: صفر أو واحد.
تستخدم الأجهزة الكمومية بتّاتها الكمومية الخاصة؛ والتي تدعى «كيوبتس»، وتعمل وفق قوانين ميكانيك الكم؛ هذا يسمح لهذه البتّات أن تتصرف بطرق غريبة ومدهشة. يستطيع «الكيوبت» مثلاً أن يحمل رقمين؛ صفر وواحد، معاً في نفس الوقت.
تستطيع الشبكة الكمومية إرسال هذه البتّات الكمومية الغريبة. الفوتونات هي مثال جيد؛ وهي جسيمات يستطيع العلماء إرسالها عبر الألياف الضوئية التي تمثّل أساس شبكة الإنترنت التقليدية.
الشبكات الكمومية؛ والتي لا تزال في المرحلة التجريبية، تفيد في ربط الأجهزة الكمومية مع بعضها. يقول «كريستوف سايمون»؛ باحث مختصّ في البصريّات الكمومية في جامعة كالغاري: «الآن مع البدء في تصميم الحواسيب الكمومية، بدأ العلماء بالتفكير بشكلٍ أكثر جديّة بطرق ربطها عن طريق شبكات».
من الصعب تصميم حاسوب كمومي حالياً، والأصعب هو جعل هذه الحواسيب أكبر حجماً. يقول «أوليفر سلاتيري»؛
look