وفقاً لتقرير توقعات الطاقة العالمية لعام 2022 الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة، يشهد العالم حالياً "نقطة تحول تاريخية" فيما يتعلق بالاستغناء عن الوقود الأحفوري. يقول مؤلفو التقرير إنه على الرغم من أن الحرب في أوكرانيا تسببت في أزمة طاقة عالمية، فإن النقص في الطاقة يؤدي إلى إحداث تغييرات طويلة الأمد من شأنها تسريع عملية اعتماد مصادر الطاقة الأكثر استدامة وأماناً. أزمة طاقة واسعة الانتشار بعد بدء الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير/ شباط 2022، شهدت دول العالم أزمة واسعة الانتشار في الطاقة؛ إذ ارتفعت أسعار المواد مثل الغاز الطبيعي والبنزين. ومنذ ذلك الحين، عملت الحكومات في جميع أنحاء العالم على البحث…
look