أثّرت حالات الانقراض الجماعي كثيراً على تطور الحياة على الأرض. على سبيل المثال، عندما اصطدم كويكبٌ بالأرض قبل 66 مليون سنة، أدى ذلك إلى انقراض الديناصورات، مما أدى بدوره إلى هيمنة الثدييات على الكوكب. نشرتُ مع زملائي بحثاً جديداً حول حادثة الانقراض الجماعي التي وقعت قبل 359 مليون سنة في المرحلة التي فصلت بين العصرين الديفوني والكربوني الجيولوجيين. كانت هناك العديد من الافتراضات السابقة حول سبب هذا الحدث، ومنها الانفجارات البركانية واصطدام الكويكبات وتغير المناخ وتغيرات مستوى سطح البحر وحرائق المناطق البرية وظهور الغابات الأولى. لكننا أظهرنا أن حوادث الانقراض التي وقعت في ذلك الوقت على البر قد تكون ناجمة…
look