يُعد الكربون واحداً من أهم العناصر في الطبيعة ويدور في دورة حيوية مهمة تحافظ على توازن الأرض، وتعزز ظروف الحياة تُسمى "دورة الكربون"، وفيها يتم إطلاق عناصر الكربون في الغلاف الجوي، ثم تعيد الأرض امتصاصه، لتستفيد منه الكائنات الحية من جديد. لكن بعد قيام الثورة الصناعية خلال القرن التاسع عشر الميلادي، بدأت الأنشطة البشرية تُطلق كميات أكبر من الكربون في صورة غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو واحد من الغازات الدفيئة التي تسبب ارتفاعاً في درجات الحرارة العالمية. 
يتسبب ارتفاع درجات الحرارة هذا في تعزيز مشكلة التغير المناخي التي أصبحت قضية العصر، وهناكٍ مساعٍ دولية حثيثة لحلها قبل أن يدفع البشر الثمن غالياً. وفي هذا الصدد، استطاعت مجموعة بحثية من جامعة أيرزونا الأميركية استخدام الطحالب لالتقاط كميات كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون من الهواء الجوي واحتجازه في الأرض، ما يساهم في الحد من مشكلة التغير المناخي.  
اقرأ أيضاً:
look