قد يشهد العالم نحو 560 كارثة سنوياً بحلول عام 2030 تتراوح من الحرائق إلى الحوادث الكيميائية، وذلك يعادل أكثر من كارثة كبرى يومياً في المتوسط. وقد تكون هذه الأرقام أقل من المتوقع بالنظر إلى تفاقم تغير المناخ خلال العقود القادمة الحاسمة.
أرقام مخيفة: كارثة كُبرى كل يوم!
نحن نقترب بالفعل من هذه الأرقام. فوفقاً لتقرير التقييم العالمي الأخير (GAR2022)، والذي صدر عن مكتب الأمم المتحدة للحد من المخاطر (UNDRR)، هناك ما بين 350 إلى 500 كارثة متوسطة أو كبيرة الحجم سنوياً، وكان الحال كذلك طوال العقدين الماضيين.
لكن عدد الكوارث الكبرى كانت أقل قبل ذلك الوقت، فقد أُبلغ بين عامي 1970 و2000 عن نحو 90 إلى 100 كارثة كبرى فقط سنوياً. إذاً لماذا أصبحت الكوارث قضيةً كبيرة في عالم اليوم؟ يقول مؤلفو التقرير إن صانعي السياسة أساؤوا تقدير مخاطر الكوارث، بسبب "تفاؤلهم، والتقليل من شأنها، والشعور بالمناعة
look