يشهد العالم حالياً سنة ستكون الثالثة على التوالي التي يقع فيها حدث لا نينيا الجويّ. وسيؤثّر التغيّر المناخي على الأرجح في الحدث المناخي المعاكس أيضاً، والذي يحمل اسم إل نينيو (أو التردد الجنوبي). يمكن أن تؤثر هذه التقلبات في درجة حرارة مياه البحار السطحية في المناطق القريبة من خط استواء الأرض ضمن المحيط الهادئ في الطقس حول العالم. التغير المناخي يزيد من شدة حدثي إل نينيو ولا نينيا لكن لا يزال من غير المعروف مدى تأثر الطقس بهذه الأحداث. وجدت دراسة جديدة نُشرت بتاريخ 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022 في مجلة نيتشر كوميونيكيشنز (Nature Communications) أنه من المتوقع أن يزيد…
look