هذا المقال محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يُعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً ارتفعت درجات الحرارة في القارة القطبية الجنوبية بشكلٍ غير مسبوق في فبراير/ شباط هذا العام، فقد سجلت قاعدة أبحاثٍ أرجنتينية تقع في أقصى الطرف الشمالي للقارة هذا الشهر رقماً قياسياً جديداً لدرجة حرارة بلغت 18.5 درجة مئوية لأول مرةٍ على الإطلاق. وقد كانت -في هذا السياق- أعلى من درجة الحرارة المسجلة في مدينة نيويورك بعشر درجات. تجاوز هذا الرقم الجديد الرقم القياسي السابق البالغ 17.5 درجة مئوية والذي تم تسجيله في شهر مارس/ آذار عام 2015، ويأتي ذلك بعد أن اُعتبر شهر…
look