في كل عام، يدخل ما لا يقل عن 14 مليون طن من النفايات البلاستيكية محيطات العالم، وتسبب هذه النفايات مختلف المشاكل للحياة البرية التي تأكلها أو تختنق بها أو تعلق فيها. أفاد العلماء هذا الأسبوع أن هناك أيضاً تأثير آخر لكل هذه النفايات على المواطن البحرية، وهو تأثير يتم تجاهله غالباً حتى الآن. رقعة القمامة الكبرى تقدم موطناً جديداً للكائنات البحرية اتضح أن النباتات والحيوانات الساحلية تستخدم الحطام البلاستيكي للتنقل، وتسافر مئات الكيلومترات بعيداً عن الشواطئ لإنشاء نوع جديد من الأنظمة البيئية في رقعة القمامة الكبرى في المحيط الهادئ، وهي أكبر تراكم للنفايات البلاستيكية المتحركة في المحيط. حدد الباحثون مجموعة…
look