كان عام 2016 أكثر الأعوام حرارة على الكوكب مذ بدأ البشر بالاحتفاظ بسجلات الحرارة، حيث ارتفعت متوسط درجات الحرارة العالمية لسطح الأرض والمياه إلى 14.83 درجة مئوية. وهذا أعلى بـ 0.94 درجة مئوية من متوسط درجة الحرارة في القرن العشرين. قد لا يبدو ذلك كبيراً، ولكن الفارق بين متوسط الحرارة العالمية الحالي ومتوسط الحرارة خلال العصر الجليدي القديم - عندما كانت الولايات المتحدة تحت الأنهار الجليدية بعمق 915 متراً - هو 2.78 درجة مئوية فقط تقريباً، وذلك وفقاً لسجلات المناخ المحفوظة في الجليد والأشجار. وتظهر نفس السجلات أن التغييرات بهذا المقدار لا تحدث ببساطة على مدى قرن من الزمان. حيث…
look

الوسوم: الطقس،المناخ