لن تكون الأرض الكوكب الذي نعرفه ونحبه بدون الماء، فبعد كل شيء، يغطي هذا السائل الذي يدعم حياتنا 70% من سطح كوكبنا. من السهل دراسة المياه الموجودة على سطح الأرض ورؤيتها، لكن هناك مياهاً تجري تحت أقدامنا في دورة أكثر غموضاً تدعى "دورة المياه العميقة". تُدعى دورة المياه هذه أيضاً "دورة المياه الجيولوجية"، وهي عملية تصف تبادل المياه بين طبقة الأرض السطحية والطبقة الثانية التي تسمى الوشاح. من المثير للاهتمام أن المعادن المحبة للماء يمكنها نقل مياه المحيطات عميقاً داخل باطن الأرض قبل أن تعود إلى السطح مجدداً عبر ثورات البراكين أو النشاطات الزلزالية الأخرى. صعوبة دراسة دورة المياه العميقة…
look

الوسوم: البيئة