يعتبر داء باركنسون أحد الأمراض التنكسية العصبية التي تؤثر بشكل جوهري على نوعية حياة الأفراد. يتطور هذا الداء تدريجياً بمرور الوقت وبوتيرة بطيئة، وتتجلى له أعراض جسدية ونفسية وفي كثير من الحالات قد يستغرق الأمر سنوات قبل أن تبدأ الأعراض في الظهور حتّى، وبالتالي يملك معظم المصابين عدة سنوات لعيش حياة مُنتجة قبل سيطرة أعراض المرض. يمثل التعايش مع مرض باركنسون تحديّاً للأفراد ولأحبائهم، ولذلك من المهم فهم ماهية هذا المرض وكيف تظهر أعراضه للاستعداد بشكل أفضل لمواجهة التحديات التي يحملها.
حتّى عام 2022، يتعايش نحو 145 ألف شخص في المملكة المتحدة مع مرض باركنسون، أي أن هناك شخصاً واحداً بين كل 350 شخصاً مصابٌ بالمرض، ومن المتوقع أن يزداد هذا العدد بنسبة 18% تقريباً بحلول عام 2025، وأن يتضاعف بحلول عام
look