يأتي أقدم دليل على الإنسان المنتصب «هومو إيركتوس» من أحد التلال القاحلة بالقرب من حدود إثيوبيا وكينيا. على الرغم من أن الأحفورة التي يبلغ عمرها 1.9 مليون عام ليست سوى قطعة صغيرة، إلا أن العينات الأكثر اكتمالاً، وإن كانت لأفرادٍ أصغر سناً، تظهر أنها لأنواع بدت بشرية يمكن التعرف عليها. كان لهذه الأنواع سيقان طويلة وأذرع قصيرة. كان وجهها مسطحاً، بدون أنف وشبيهاً بالشمبانزي. خلف هذا الوجه كان هناك دماغ ضخم، أكبر من دماغ أي من أسلافه.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.