قارة إفريقيا هي مهد البشرية، ومع كل اكتشاف أحفوري وأثري جديد، نتعلم المزيد عن ماضينا الإفريقي المشترك. تميل الأبحاث في هذا المجال إلى التركيز على الوقت الذي انتشر فيه جنسنا البشري، الإنسان العاقل، إلى كتل اليابسة الأخرى منذ 80,000-60,000 سنة مضت. لكن ماذا حدث في إفريقيا بعد ذلك، ولماذا لا نعرف المزيد عن الأشخاص الذين بقوا؟   تساعد دراستنا الجديدة، والتي أجراها فريق متعدد التخصصات يتألف من 44 باحثاً من 12 دولة، في الإجابة عن هذه الأسئلة. من خلال سلسلة وتحليل الحمض النووي القديم الذي يعود للأشخاص الذين عاشوا منذ 18,000 عاماً، ضاعفنا تقريباً عمر الحمض النووي المسلسل من إفريقيا جنوب…
look