في مارس/آذار 2002، أطلق المغامر الأميركي "إيلون ماسك" شركة "سبيس إكس" (Space X) بغرض استكشاف المريخ، بعد ذلك أدلى بعدد من التصريحات بخصوص استعمار الإنسان للمريخ. وبالفعل، تُوجه الكثير من الدراسات والأبحاث تركيزها صوب الكوكب الأحمر الذي يُطلق عليه توأم الأرض، وتهتم به وكالة ناسا خاصة، وترسل البعثات وتمول الأبحاث الخاصة به، ويأمل العديد من الحالمين، وعلى رأسهم إيلون ماسك، بالوصول إليه و

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.