خصصت ناسا 278.5 مليون دولار لدعم تطوير طرق جديدة للاتصال بالأجهزة العاملة في الفضاء القريب من الأرض. أعلنت ناسا في بيانٍ لها في 20 أبريل/نيسان أنها اختارت ستةً من مزودي الاتصالات الساتلية التجارية "ساتكوم" (SATCOM) لإنشاء "اتصالات ثنائية الاتجاه عالية السرعة وعالية السعة" كجزء من مشروع خدمات الاتصالات التابع لناسا.
تستخدم الوكالة الحكومية حالياً أسطولها الخاص من الأقمار الصناعية القريبة من الأرض للتواصل مع المنشآت الأرضية والمركبات الفضائية في المدار، ولكن وفقاً لموقع "إنغادجيت" المتخصص في تغطية الأخبار التقنية، تم إطلاق العديد منها في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وقد بدأت ناسا بعملية إيقاف تشغيلها التدريجية والطويلة الأمد. ويوضح بيان الوكالة أن العمل مع الشركات التجارية لملء هذا الفراغ سيسمح لناسا بالتفرغ

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.