بدأت الدراسة التي ستجريها وكالة ناسا بشكل مستقل للظواهر الجوية المجهولة في 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2022. وأصبحنا نعرف أسماء الخبراء في الفريق المسؤول عن هذه الدراسة، والذين يبلغ عددهم 16 شخصاً. تم الإعلان عن فريق العمل لأول مرة في شهر يونيو/ حزيران من عام 2022، وهو مكلّف بتحديد طريقة لاستخدام البيانات غير السرية التي يتم تجميعها من قبل المدنيين والهيئات الحكومية والمنظّمات التجارية والمصادر الأخرى لإلقاء الضوء على الظواهر الجوية المجهولة، بالإضافة إلى وضع خطة لدراسة هذه الظواهر وتحليلها في المستقبل. يتوقّع أن يستغرق المشروع 9 أشهر، سيتم نشر نتائجه للعوام في منتصف عام 2023. استكشاف الظواهر المجهولة في…
look