في مجموعتنا الشمسية، هناك عوالم جليدية وأخرى نارية. ويعتبر قمر المشتري آيو مثالاً نموذجياً على العوالم النارية؛ إذ إنه مليء بالبراكين النشطة وانسكابات الحمم.  وضع العلماء العديد من الفرضيات المتنافسة لتفسير طبيعة هذا الجرم السماوي الناري. وتبيّن دراسة جديدة نُشرت في مجلة علوم الكواكب (The Planetary Science Journal) وتم تقديمها في اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الأميركي الخريفي لعالم 2022 أنه من الممكن تفسير ما يحدث داخل هذا القمر البركاني باستخدام المحاكيات الحاسوبية، وتشير إلى أنه يحتوي على محيط حارق من الحمم تحت سطحه.  اقرأ أيضاً: هل يمكن أن يفيد تصنيع الحمم البركانية في فهم الكواكب الخارجية؟ محيط من الحمم على القمر…
look