إن لدغات الأفاعي والزنابير الثاقبة والسامة هي ما تجعل بداية الربيع من كل عام فترة مخيفة. هذه اللدغات هي التي تجعلنا نرهب هذه الكائنات التي علينا أن نخشاها بالفعل؛ إذ غرست فينا آلاف السنين من التطور الخوف من الحيوانات الزاحفة مثل الثعابين والعناكب نتيجة للخطر الذي تشكله علينا. مع ذلك، هذه الأنياب والأشواك والمخالب هي أدوات حيوية تستخدمها الحيوانات لتدافع عن نفسها ويمكن أن يستخدمها البشر في تطوير مواد أكثر مقاومة للثقب. وصف فريق من الباحثين في دراسة نشرت بتاريخ 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2022 في مجلة واجهة الجمعية الملكية نموذجاً يمكن استخدامه لحساب كمية الطاقة الكامنة التي تُستهلك عندما…
look