هناك 175 سمكة من أسماك الجرو التي تعيش حصراً في تكوين "حفرة الشيطان" في العالم. ووفقاً للعلماء في منتزه "وادي الموت" الوطني، هذه أخبار جيدة. إذ أن هذا الرقم هو الأعلى لتعداد هذه الأسماك منذ 22 عاماً.
تعيش أسماك الجرو هذه في أعلى 24 متراً من حوض مائي واحد في منطقة معزولة من منتزه "وادي الموت" الوطني في مقاطعة ناي في ولاية نيفادا، ولديها أصغر مدى بين جميع أنواع اللافقاريات في العالم. (مدى نوع من الحيوانات هو المناطق التي يمكن أن يتواجد فيها هذا النوع). إن تكوين حفرة الشيطان الجيولوجي هو جزء من طبقة مياه جوفية شاسعة تحت الأرض حيث تبلغ درجة حرارة المياه 33 درجة مئوية. قام العلماء في كل ربيع على مدار الـ 50 عاماً الماضية بإحصاء عدد أسماك الجرو في هذا التكوين الجيولوجي من خلال الغطس ومراقبة الأسماك من رفّ صخري ضحل على ارتفاع سطح الماء. وكان عدد الأسماك يزداد على مدى السنوات الـ 9 الأخيرة.
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.