في أواخر العقد الأول من هذا القرن، أمسك عالم الفطريات ماتيو غاربيلوتو بحبل بينما كان يتدلى على منحدر شديد الانحدار مغطى بالأعشاب الاستوائية الرطبة. كان من الصعب اجتياز التضاريس، لكنه وضع نصب عينيه الوصول إلى جائزةٍ صغيرة موجودة في حافةٍ بعيدة. 
يقول غاربيلوتو في بيان صحفي صادر عن جامعة كاليفورنيا بيركلي، حيث يشغل منصب مدير مختبر علم أمراض الغابات والفطريات: «أتذكر أنني تعلقت بحبل ووصلت يدي فوق الصدع لأجمع فطراً كان ينمو على حافة صغيرة حيث كان من المستحيل السير». كان هذا الفطر بعيد المنال مجرد واحد من مئات الفطريات التي التقطها غاربيلوتو وباحثو جامعة كاليفورنيا بيركلي من النباتات والأشجار والتربة من مختلف أنحاء جزيرة موريا التي تقع في بولينيزيا الفرنسية في جنوب المحيط الهادئ.
اقرأ أيضاً:
look