في 21 أكتوبر/ تشرين الأول قبل 50 عاماً، أقر الكونغرس الأميركي قانوناً يحمل اسم قانون حماية الثدييات البحرية. وهو قانون حدد معياراً عالمياً لجهود الحفاظ على هذه الحيوانات. كان هذا القانون أول تشريع يدعو على وجه التحديد إلى تطبيق "نهج لحماية أشكال الحياة البرية على مستوى الأنظمة الطبيعية". وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، لم ينقرض أي نوع من الثدييات البحرية في مياه الولايات المتحدة منذ إقرار هذا القانون عام 1972. وساعدت الآليات التي تم تطبيقها للحفاظ على هذه الحيوانات على إيقاف التراجع في أعداد الكثير من أنواع الثدييات البحرية. بالإضافة إلى ذلك، أدّى هذا القانون إلى انتعاش العديد من…
look