من الصعب التفكير بموسم الذهاب إلى الشواطئ دون القلق بشأن أسماك القرش. تثير هذه المفترسات فضولنا وتوجد في الكثير من الأفلام ويخاف الكثيرون من هجماتها، سواء كان هذا الخوف مبرراً أم لا. لكن يشير بحث جديد إلى أن مجرد وجودنا كبشر قد يؤثر على سلوك أسماك القرش بطرق لم نتوقعها. أظهرت دراسة نُشرت في شهر يونيو/حزيران 2022 في مجلة "سلسلة تقدّم علم البيئات البحرية" أنه من المحتمل أن تجذب المدن أسماك القرش إلى مناطق أقرب إلى الشواطئ.
أسماك القرش تخالف التوقعات
تعقّب الباحثون من جامعة ميامي وجهات أخرى متعاونة تحركات 3 أنواع من أسماك القرش في خليج "بيسكين" في ولاية فلوريدا الأميركية وحوله بين عامي 2015 و2019. وهذه الأنواع هي قرش "أبو مطرقة العظيم" و"أسماك قرش الثور" و"أسماك القرش الحاضنة". دفعت عوامل الضغط مثل التلوّث الناجم عن محطات توليد الطاقة الكهربائية وحركة القوارب فريق

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.