كيف تؤثر البُنية الاجتماعية على تطور السلوك الأناني؟ دار هذا السؤال في ذهن علماء الأحياء، وأخيراً وجد باحثون السبب في دراسة نُشرت هذا الأسبوع في دورية «إيكولوجي ليترز»، أظهر فريقٌ بحثي متعاون من جامعات رايس، وكاليفورنيا، وبيركلي الأميركية أنه بإمكانهم دفع تطوّرٍ يجعل يرقات «عثة المخزن» -المعرفة أيضاً باسم عثة الوجبة الهندية- تأكل بعضها البعض من خلال تغييرات بسيطة في بيئاتها.
التفاعل المحلي يزيد من الإيثار
تعدّ يرقات «عثة المخزن» من الآفات الشائعة في المخازن، والتي تضع بيوضها في الحبوب والدقيق والأطعمة المعلبة الأخرى. وباعتبارها يرقات، فهي كائنات نباتية بطبيعة الحال، لكن مع استثناء واحد؛ هو أنها في بعض الأحيان تأكل بعضها البعض، بما في ذلك رفاقها.
أظهر الباحثون في التجارب المخبرية أنه يمكنهم زيادة أو تقليل معدلات أكل أفراد عثة المخزن لبعضها البعض عن طريق تقليل المسافة التي يمكن للأفراد أن يتجولوا فيها بالقرب من بعضهم البعض، وبالتالي رفع احتمال التفاعلات المحلية بين اليرقات الأشقاء. وفي البيئات التي أُجبرت فيها اليرقات على التفاعل في كثير من الأحيان مع الأشقاء، تطور السلوك الأقل أنانية لديها خلال 10 أجيال.
بحسب الباحثين، إن التفاعلات المحلية المتزايدة تَحول دون تطور السلوكيات الأنانية؛ مثل أكل تلك الكائنات لأبناء جنسها. ولفهم السبب، يمكن تخيّل السلوكيات على أنها قائمة مرتّبة من الأقل إلى الأكثر أنانية. وفي أحد طرفي السلسلة توجد سلوكيات إيثارية؛ حيث قد يتخلى الفرد عن فرصته في البقاء على قيد الحياة أو التكاثر لزيادة تكاثر الآخرين. بينما أكل المثيل هو في الطرف الآخر. إذ يزيد الفرد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.