تعتبر الغربان رمزاً للوقار حول العالم. كما أنها تعتبر حيوانات مقدّسة في بعض ثقافات السكان الأصليين ونُذراً للموت في اليونان القديمة. لعبت هذه الطيور دوراً بارزاً في العديد من الثقافات نتيجة لانتشارها الواسع، إذ يستوطن نحو 40 نوعاً منها قارة أوروبا وإفريقيا وآسيا وأستراليا وأميركا الشمالية والوسطى. وجدت دراسة جديدة من جامعة واشنطن سانت لويس نُشرت في 21 أبريل/نيسان 2022 في مجلة "نيتشر كوميونيكيشن" أن هناك سبباً وجيهاً للاعتقاد بقوة الغربان وأقاربها من الغربان السُحم، بصرف النظر عن المفاهيم الروحية التي تم ربطها بهذه الطيور.
اقرأ أيضاً: علَّمنا الغراب دفن الموتى، فهل يعلمنا التقاط القمامة؟
انتشار تطوري واسع للغربان عبر ملايين السنين
وجد فريق من العلماء يقوده عالم الأحياء التطوري "خوان غارسيا-بورتا" أن الغربان والغربان السُحم وسّعت

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.