طائر القيق يظهر أداءً معرفياً عالياً في اختبار مارشميلو الشهير

طائر القيق يظهر أداءً معرفياً عالياً في اختبار نفسي جرى للبشر سابقاً
طائر القيق وهو يأكل. ستيفي ويكر/بيكسلز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

لقد أثبت العلماء مراراً وتكراراً أنه من الصعب مقاومة إغراء الحلوى اللذيذة إذا ما كانت متاحة أمامك على الطاولة مباشرة. فقد استخدم العلماء تجربة مارشميلو ستانفورد منذ أوائل السبعينيات لدراسة تأثير تأجيل الرغبة والعمل على ضبط النفس عند البشر. في التجربة، يقدم العلماء للطفل إما مكافأة صغيرة، ولكنها فورية، أو مكافأة أكبر إذا انتظر 15 دقيقة للحصول عليها. ثم يُكافأ الطفل بحلوى المارشميلو أو البسكويت المملح حسب رغبته.

وقد وجدت دراسات إضافية استخدمت اختبار حلوى المارشميلو أن الأطفال الذين كانوا قادرين على الانتظار لفترة أطول للحصول على مكافأة يميلون إلى تحقيق إنجازات أفضل في الحياة ويتمتعون بدرجة ذكاء أعلى. ثم جاءت دراسات فيما بعد تشكك في مدى مصداقية تنبؤ هذا الاختبار، ولكن التجربة كانت تُستخدم دائماً كوسيلة لدراسة كيفية استجابة الناس للإغراء.

اقرأ أيضاً: لماذا تستطيع بعض الكائنات شرب المياه المالحة ولا نستطيع نحن البشر؟

اختبار ستانفورد مارشميلو لم يجرِ على البشر فقط

لم يكن البشر الوحيدين الذين خضعوا لهذا الاختبار اللذيذ، فقد صُنفت حيوانات الشمبانزي والحبّار ضمن المخلوقات القادرة على ضبط نفسها أيضاً وفقاً لهذا الاختبار، والآن جاء دور الطيور.

في دراسة نُشرت مؤخراً في مجلة "فيلوسوفيكال ترانسكشن أوف رويال سوسايتي بي" (Philosophical Transactions of the Royal Society B)، وجد العلماء أن طائر القيق الأوراسي (Garrulus glandarius) يمكن أن يجتاز اختبار تجربة مستوحاة من اختبار ستانفورد مارشميلو تناسب الطيور. سجلت الطيور التي أظهرت قدراً أكبر من ضبط النفس أعلى درجات الذكاء أيضاً، ووفقاً لمؤلفي الدراسة، فإن هذه النتيجة مؤشر على وجود صلة بين ضبط النفس والذكاء عند الطيور.

عرض العلماء على 10 طيور من القيق، بدلاً من حلوى المارشميلو، دودة الدقيق (غذاء القيق المفضل) أو الخبز أو الجبن، والتي يفضّلها الطائر عادةً وفقاً لهذا الترتيب. يمكن للطائر الاختيار بين الخبز أو الجبن المتاح على الفور، أو ديدان الدقيق اللذيذة التي كان بإمكان الطائر رؤيتها، ولكن لا يمكنه الوصول إليه إلا عبر حاجز وبعد فترة من الوقت بعد فتح الحاجز.

اقرأ أيضاً: 8 من أذكى الحيوانات على كوكب الأرض

جرب الفريق أوقات تأخير تراوحت من 5 ثوانٍ وحتى 5.5 دقيقة قبل إتاحة الديدان اللذيذة للطائر إذا ما قاوم الخبز أو الجبن. انتظرت جميع الطيور في التجربة للحصول على وجبة الديدان، لكن بعضها انتظر وقتاً أطول من البعض الآخر، حيث سجل طائر سماه العلماء "جاي لو" أعلى نتيجة بتجاهل الجبن والخبز لمدة 5 دقائق ونصف قبل الحصول على وجبة الديدان، بينما انتظر هومر ودولشي، طائرا قيق آخران، 20 ثانية فقط.

الصبر مقياس للذكاء

يقول المؤلف الرئيسي للدراسة من قسم علم النفس بجامعة كامبريدج، أليكس شنيل، في بيان: «إنه لأمر لا يصدق أن يتمكن بعض طيور القيق من الانتظار كل هذا الوقت للحصول على طعامهم المفضل. لقد شاهدت "جاي لو" يتجاهل قطعة من الجبن لأكثر من خمس دقائق في عدة تجارب، وقد شعرت بالملل حقاً، لكنه كان ينتظر وجبة الديدان بصبر».

طائر القيق يضبط نفسه كما نفعل نحن البشر تماماً
يمكن لجاي لو، طائر القيق الأوراسي، تجاهل الخبز والجبن لأكثر من خمس دقائق. أليكس شنيل

تشير الدراسة إلى أن طيور القيق قد أشاحت بنظرها بعيداً عن الجبن أو الخبز، ربما لإلهاء نفسها عن الطعام الآخر. لقد استخدم الباحثون هذه الطريقة سابقاً بالفعل مع الأطفال والشمبانزي.

كما استخدم الفريق أيضاً 5 اختبارات معرفية لقياس ذكاء هذه الطيور، وقد انتظرت الطيور التي أظهرت أداءً أفضل في هذه الاختبارات وقتاً أطول من أجل الحصول على الديدان، تماماً كما كان يفعل جاي لو. وفقاً لشنيل، تشير هذه النتائج إلى أن ذكاء طيور القيق مرتبط بضبط النفس.

يقول شنيل: «كان أداء الطيور متنوعاً؛ حيث أحرز البعض أداءً جيداً في جميع المهام، بينما كان أداء بعضها الآخر متوسطاً. كان الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو إذا كان أداء الطائر جيداً في إحدى المهام، سيكون أداؤه جيداً فيها كلها، ما يشير إلى أن عامل الذكاء وراء أدائه».

اقرأ أيضاً: تعرف على حيوان القيوط بطل الحكايات الشعبية وذئب البراري الذكي

تنتمي طيور القيق إلى عائلة الغرابيات (Corvidae)، والتي تُلقب بـ"القردة ذات الريش" بالنظر إلى مهاراتها المعرفية المذهلة. من المعروف أن الطيور التي تنتمي لعائلة الغرابيات تقوم بتخزين (أو إخفاء) طعامها لحفظه إلى وقت لاحق، ويعتقد الباحثون أن ذلك ربما كان وراء تطور سمة ضبط النفس عند هذه الطيور.