يبلغ طول المستقيم عند الفيل 20 ضعفاً من طول المستقيم عند القط، ومع ذلك فإنهما يتبرزان خلال نفس المدة الزمنية. ربما لا يحيّرك هذا اللغز، ولكنه أثار اهتمام الباحثين في معهد جورجيا للتكنولوجيا. وقد تساءل الباحثون حرفياً: "كيف تتبرز الحيوانات خلال نفس المدة؟" وذلك في دراسة نشرت في مجلة Soft Matter. وللإجابة على هذا السؤال سنبدأ بقياس عينات البراز. لننطلق إذاً.
كما هو الحال في أي مسعى علمي حقيقي، بدأ الباحثون بتحديد المتغيرات. فالتبرّز يبدأ على سبيل المثال عند t=0، وشرحوا ذلك بالقول: "لحظة خروج طرف عينة البراز". وقام الباحثون بتجهيز أربعة مقاطع فيديو منفصلة، وذلك في حال لم يكونوا متأكدين تماماً متى بدأ التبرز؟ ولتجنب الخلط بين "الحالة المستمرة" للتبرز، والتي تشبه ما يقوم به الإنسان، وبين ما تقوم به حيوانات كالأرانب التي تتبرز على شكل كرات صغيرة، قاموا بحصر دراستهم على عينات البراز الإسطوانية. ولذلك لن نتعلم شيئاً عن عينات البراز الكروية للأرانب في هذه المقالة.
ولكن ما هو حجم عينات البراز؟ يساوي طول عينة البراز طول المستقيم نفسه. والأمر لا يتعلق فقط بطول عينة البراز عند الحيوان، ولكن يتعلق أيضاً بالمخاط. نعم بالمخاط. فالمخاط جزء مكمل في حركة الأمعاء. وله سماكة ولزوجة محددتان، وقد قام الباحثون بقياسهما ومقارنتهما بحجم الحيوان. فالفئران والفيلة على حد سواء لديها طبقة رقيقة من المخاط داخل مستقيمها. وهذه المادة اللزجة تساعد في حركة البراز على طول القناة الهضمية. ويتطلب هذا الأمر ضغطاً كبيراً من المستقيم. ويمكنك التأكد من ذلك بنفسك. ولكن قطر عينة البراز يساوي قطر المستقيم، ما يعني أن البراز لا يتم ضغطه كما يحصل مع معجون الأسنان عندما يخرج من أنبوبه، ولكنه ينزلق إلى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.