بعدما اكتشف البشر الأميركتين، الواقعتين إلى الغرب من أوروبا، بدأ رجال الأعمال وأغنياء أوروبا يشدون الرحال نحو تلك الأراضي الخصبة، لكن تزامن دخولهم مع اقتحام نوع من الحشرات المزعجة، وهي حشرات البق، والحقيقة أنّ معاناة البشر مع تلك الحشرة الصغيرة بدأ منذ ما يزيد على 3500 عام في منطقة الشرق الأوسط، وتذهب بعض الروايات إلى أنّ المصريين القدماء كانوا يشربونها لعلاج لدغات الثعابين. 
حشرات البق 
ينتشر بق الفراش منذ آلاف السنين، وه حشرة صغيرة الحجم جسمها مسطح ليست لها أجنحة ولونها بني محمر، تختبئ أثناء النهار فوق الأسرّة وفي شقوق الجدران والأرضيات والأثاث، معروف عنها أنها تتسلل بسرعة إلى فراش الإنسان في الليل، لتتغذى على دمه. لم يعرف الإنسان عنها أنها تنقل أمراضاً، فقط قد يواجه بعض المشكلات إذا كان يعاني من حساسية، فتُسبب طفحاً أحمر يسبب الحكة. 
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.