لبدة الأسود هي سمة لافتة للنظر. وكلما كانت هذه الكتلة الفاتنة من الشعر أكبر، كان الأسد أكثر جاذبية بالنسبة للبؤات. تخص هذه السمة التي تعتبر مثالاً على ظاهرة تحمل اسم مثنوية الشكل الجنسية ذكور الأسود. لكن أفاد مقدّمو الرعاية في حديقة حيوان ومركز توبيكا للحفاظ على البيئة في ولاية كانساس الأميركية بأنه في أواخر خريف عام 2020، نمت لبدة صغيرة لدى إحدى اللبؤات، والتي تحمل اسم زوري (Zuri). زوري تخرج عن الاعتقاد السائد بأن اللبدات لذكور الأسود فقط تقول أمينة الحيوانات في حديقة حيوان توبيكا، شانا سيمبسون (Shanna Simpson): "هذه الحالة نادرة للغاية"، وتضيف: "لم نسمع من قبل أن نمو…
look