غيّرت إنارة المنازل ليلاً حياة البشرية، وغيّرت ارتباط أنشطة الإنسان بالنهار فقط، وبضوء الشمس، فقد قدم لنا توماس إديسون المصباح الكهربائي ومن ثم وضع أول نظام إضاءة كهربائي أضاء منازلنا وشوارعنا، وليس من المبالغة القول إن المصباح المتوهج الذي اخترعه غيّر الحضارة الإنسانية.  كيف أنار البشر لياليهم قبل الكهرباء؟  أشعل لهيب حرق الأخشاب شعلة الإنارة الأولى، وكان على شكل مشاعل أضاءت الكهوف والقصور، وشكّلت "مصابيح" الإضاءة البدائية الأولى. وبعد أن أصبح بإمكان البشر استخراج الدهون والزيوت من مصادر مختلفة، صبّوها في أصداف أو أوانٍ فخارية ووضعوا فيها فتيلاً من الأعشاب. بقيت وسائل الإضاءة هذه على حالها تقريباً حتى بدايات القرن…
look