يحدث الغرق خلال ثوانٍ وغالباً ما يُسحب الجسم للأسفل بصمت تام، ويعتبر الغرق ثاني أشيع سبب لوفيات الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 1-4 سنوات بعد العيوب الخلقية. كما يعتبر البالغون ممن يتقنون السباحة معرضين لحدوث الغرق، فهو يحدث لأي شخص في أي وقت يكون فيه ضمن الماء. ويبقى الغرق مشكلة صحية عامة يمكن الوقاية منها بالانتباه والحذر وتطبيق الإسعافات الأولية بشكل صحيح.
اقرأ أيضاً: كي لا تتحول العطلة الصيفية إلى كابوس: 5 طرق يمكنك من خلالها حماية طفلك من الغرق
نصائح عامة للوقاية وتجنب حدوث الغرق 
تزداد فرص الغرق عند السباحة في البحر والنهر أكثر من المسابح الخاصة، ومع ذلك يُنصح بمعاينة كل مسبح يتم التردد إليه حديثاً لمعاينة أماكن الخطر كخطوة استباقية، إذ يساعدنا ذلك بالإضافة إلى النصائح العامة التالية في التقليل من فرص حدوث الغرق:

الإشراف عن كثب: يعتبر تعيين شخص

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.